اكتشاف الفريق البحثى بكلية العلوم ديناصورعمره 80 مليون سنة وتسميته المنصوراصورس

استقبل الأستاذ الدكتور/ محمد القناوى - رئيس جامعة المنصورة أعضاء الفريق البحثى بكلية العلوم والذى تمكن من العثور على حفريات لديناصور ضخم فى الواحات الداخلة أثناء رحلة استكشافية قام بها الفريق البحثى بمركز علوم الحفريات الفقارية بجامعة المنصورة برئاسة الدكتور/ هشام سلام - مدير مركز الحفريات الفقارية بكلية العلوم يضم الفريق الدكتورة/ إيمان الداودى - أول باحثة مصرية وعربية فى مجال الديناصورات والدكتورة/ سناء السيد من جامعة المنصورة والدكتورة/ سارة صابر من جامعة اسيوط.

وأكد الدكتور/ هشام سلام أن الاكتشاف الجديد يمثل تفوق علمى فريد سيضيف الكثير إلى سجل مصر الأحفورى أنه تم تسمية اسم الديناصور الجديد باسم " منصوراصورس " تيمناً بالجامعة وتم نُشره أمس (الاثنين) فى مجلة نيتشر العلمية العالمية التى تُعدُّ واحدة من أهم المجلات العلمية على مستوى العالم ،وأشار أن ٤ هياكل من الخمسة المكتشفة فى مصر نُقِلتْ إلى ألمانيا ودُمِّرتْ بالكامل خلال الحرب العالمية الثانية حيث عُثر على ٤ من الديناصورات السابقة فى الواحات البحرية وشحنها الباحث الألمانى لمتحف ميونخ الألمانى ودُمِّرتْ بالكامل أثناء الحرب العالمية الثانية

ينتمى الديناصور المكتشف حديثاً إلى عائلة الديناصورات النباتية طويلة العنق التى كانت شائعة فى جميع أنحاء العالم خلال العصر الطباشيرى تلك العائلة معروفة بكونها أكبر الحيوانات البرية التى عرفها العِلْم حتى الآن إلا أن الديناصور المكتشف حديثاً يختلف عنها فى العديد من الخصائص إذ إن وزنه يعادل تقريباً وزن فيلٍ أفريقى وهيكله يختلف عن هيكل الديناصورات الاعتيادية التى تنتمى لتلك العائلة.

وأكد أن الكشف الجديد سيعمل على تفسير الانقراض الكبير الذى أصاب الديناصورات فى نهاية العصر الطباشيرى قبل نحو ٦٥ مليون سنة بعد أن استطاعوا الكشف عن ديناصور جديد

الجدير بالذكر أن الفريق العلمى بدأ البحث فى عام ٢٠٠٨ فى وضع خطة للبحث عن الديناصورات فى الطبقات الرسوبية المصرية جنوب الصحراء الغربية، بعدها بخمسة أعوام تمكَّن الفريق من اكتشاف «منصوراصورس» فى الواحات الداخلة بمحافظة الوادى الجديد على بُعْد نحو ٧٠٠ كيلومتر إلى الجنوب الغربى من القاهرة

  • 1
  • 2
  • 3
  • 30a
  • 4

 

Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn