افتتاح ملتقى شباب الباحثين التاسع بكلية العلوم جامعة المنصورة

افتتح أ.د/ أشرف عبد الباسط رئيس جامعة المنصورة اليوم الاثنين ٢ مارس ٢٠٢٠ فعاليات ملتقى شباب الباحثين التاسع الذى تنظمه كلية العلوم بقاعة ا.د/أحمد أمين حمزة بالكلية.
بحضور كل من أ.د/ أشرف حافظ نائب رئيس جامعة المنصورة للدراسات العليا والبحوث ، أ.د/ عادل الجنيدي عميد كلية العلوم ورئيس الملتقى ، ا.د/ أسامة العيان وكيل الكلية للدراسات العليا والبحوث ومقرر الملتقى، ا.د/ احمد المحمودي وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب ، ا.د/ رزق السيد وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ، أ.د/عوض إبراهيم نقيب العلميين بالدقهلية ، أ.د/ أحمد امين حمزة رئيس جامعة المنصورة الأسبق ، أ/ أحمد سلام الشرقاوى عضو مجلس النواب عن مركز المنصورة ، أ/ عبد الواحد الدسوقي رئيس شركة الدلتا للأسمدة ، ا.د/ ياسر مصطفى مدير مركز بحوث البترول ، ا.د/ عزة إسماعيل عميد كلية العلوم السابق والمشرف على مكتب التايكو بجامعة المنصورة ، عدد من أساتذة الجامعة وطلابها وباحثيها.
و أشاد ا.د/ أشرف عبد الباسط بدور أساتذة كلية العلوم وباحثيها فى الارتقاء بالبحث العلمي مما يسهم فى الارتقاء بتصنيف الجامعة وهذا ما اتضح فى تصنيف شنغهاي حيث احتل مجالى الفيزياء والكيمياء مرتبة متقدمة فى هذا التصنيف .
وأضاف أن الملتقى يناقش عدة موضوعات هامة مثل النانوتكنولوچى والطاقة المتجددة بحضور ممثلي الشركات ومجتمع الصناعات مما يسهم فى التعرف على مشكلات المجتمع وتوجيه البحوث العلمية لحلها.
أشار أ.د/ أشرف حافظ لتزايد عدد البحوث المنشورة دوليا والتى أجراها أساتذة الجامعة وباحثيها حتى وصلت إلى ١٨٠٠ بحث فى عام ٢٠١٩ بعد أن كانت ١٢٠٠ عام ٢٠١٧ منوها بدور كلية العلوم الإيجابي في هذه الزيادة.
وأضاف أن الجامعة تسعى لتوفير البيئة العملية المناسبة للباحثين وللتنسيق بين اصحاب المشروعات البحثية المدعمة من الجامعة للخروج بنتائج قابلة للتطبيق تسهم فى حل مشكلات المجتمع.
ونوه بأن الجامعة تدعم المشروعات البحثية التى تتماشى مع خطة التنمية المستدامة ٢٠٣٠ والقابلة للتطبيق من خلال مكتب التايكو وإدارات البحث العلمي ومركز تطوير الأداء الجامعي بالجامعة والتي تساعد الباحثين فى تنمية قدراتهم للحصول على تمويل داخلي وخارجي لمشروعاتهم.
وأعرب أ/ أحمد سلام الشرقاوي عضو مجلس النواب عن مركز المنصورة عن سعادته بالتواجد فى رحاب جامعة المنصورة التى يفخر بالتخرج فيها.
وشدد على أهمية البحث العلمي لتقدم الوطن وهذا ما تم ترجمته عند صياغة دستور ٢٠١٤ بتحديد نسبة من الميزانية للبحث العلمى معربا عن استعداده لدعم أى مشروع بحثى يقوم به باحثو جامعة المنصورة ويسهم فى حل أحد قضايا المجتمع.
وأكد أ.د/ عادل الجنيدي على أن الملتقى يهدف إلى مواكبة التطور فى البحث العلمى وتبادل الخبرات بين أعضاء هيئة التدريس من خلال بيئة علمية ثرية تحقق مبدأ التواصل الفعال بين المدارس العلمية المختلفة والخبرات البحثية ، تطبيق نتائج الأبحاث العلمية فى المجالات الصناعية والحيوية المختلفة وتحفيز الباحثين على المشاركة فى الندوات والمؤتمرات والملتقيات العلمية.
وأثنى أ.د/ أسامة العيان على انعقاد الملتقى بالكلية بصورة دورية منذ عام ٢٠١١ مما يعكس سعى الكلية لتطوير البحث العلمى بها.
وأضاف أن هذا الملتقى سيتم خلاله مناقشة عدد من الموضوعات الهامة حيث يتناول أ.د/ إبراهيم الشربينى مدير برنامج علوم النانو وعلوم المواد بجامعة زويل للعلوم والتكنولوچيا " مواد نانوية ذكية لتطبيقات متعددة"، وأ.د/ عماد الدين حجازى الرئيس التنفيذى لهيئة تمويل العلوم و الابتكار و التكنولوچيا " طرق الحصول على دعم للمشروعات البحثية بطريقة سهلة " ، د/ عمرو عوض أستاء الكيمياء المساعد بكلية العلوم جامعة المنصورة " تكتولوچيا الليزر لإنتاج مواد نانوية وتطبيقاتها" ، أ.د/ تامر عوض المشرف على مكتب براءات قاعدة بيانات العلماء المصريين والاستاذ بمعهد بحوث البترول " كيفية كتابة براءة الاختراع وصياغة عناصر حمايتها" ، د/ أحمد فكرى أستاذ الكيمياء العضوية المساعد بكلية العلوم جامعة المنصورة ومدير مكتب المنح وتسويق براءات الاختراع بالجامعة " براءات الاختراع وتسويقها" ، د/ محمد الحناوى و د/ إيهاب سليمان و د/ أيمن صبحى المدرسين بقسم الفيزياء بكلية العلوم جامعة المنصورة " نحو أجهزة إلكترونية ذات كفاءة فى تطبيقات الطاقة المتجددة"

Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn