فتح باب التقدم لمنح مشروعات بحوث وتطوير فى مجالات التعليم والصحة والزراعة والصناعة والطاقة

أعلن د.خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي اليوم الإثنين عن فتح باب التقدم بمقترحات مشروعات بحوث وتطوير وابتكار طبقًا لأولويات الوزارة لمرحلة ما بعد كورونا في مجالات التعليم، والصحة، والزراعة، والطاقة، والصناعة، وذلك ضمن الخطة التنفيذية لأكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا.
وصرح الوزير أن المشروعات المعلن عنها تأتى ضمن أولويات واستعدادات وزارة التعليم العالى والبحث العلمي لمرحلة ما بعد كورونا، بناءًا على خريطة الطريق التي أعدتها المجالس النوعية بأكاديمية البحث العلمى، ومن أهم توصياتها ضرورة استكمال مشروعات البنية التحتية البحثية والتكنولوجية وسرعة التحول الرقمي نحو النظم الذكية مثل الزراعة الذكية، والتعليم الإلكتروني والشخصي والمستمر، والمدن الذكية والمستدامة، والتجارة الإلكترونية.
وأضاف د. عبد الغفار أنه قد بدء بالفعل تنفيذ بعض توصيات خريطة الطريق مثل ضرورة إنشاء شبكة من معامل الأمان الحيوى ذات المستوى الثالث، ودعم كليات العلوم الحكومية، وخاصة أقسام الرياضيات والفيزياء، والمشروعات المعلن عنها اليوم جزء من تنفيذ أولويات الوزارة فى البحث العلمى للعام المالى 2020-2021.
وصرح د.خالد عبد الغفار أن الوقت المخصص لتنفيذ هذه المشروعات يترواح من 6 شهور الى 24 شهر، وأن التمويل اللازم للتنفيذها يترواح من مليون جنيه الى 10 مليون جنيه للمشروع الواحد فى العام، وأن التقديرات النهائية سيتم إعلانها بعد تقييم المقترحات فنيًا وعلميًا بواسطة الأساتذة والخبراء.
ومن جانبه صرح د. محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا أن المشروعات المعلن عنها تهدف إلى معاونة مؤسسات الدولة فى جهودها نحو تحقيق الأمن الغذائي، والصحي، والتعليمي، والسيبراني، والبيولوجي، والاجتماعي، والتحول نحو علوم المستقبل، والدراسات الاستشرافية، والنمذجة الرياضية، في إدارة الأوبئة والأزمات كمرحلة أولى، يليها مرحلة ثانية فى مجال البحوث الاجتماعية والإنسانية ودورها في التعامل مع أزمة جائحة كورونا والتقليل من آثارها الاجتماعية والنفسية، ودور الفن في صياغة الوعي، وتوحيد الجبهة الداخلية، والتكافل، وربط التاريخ بالحاضر.
وأضافة د.صقر أن المشروعات المعلن عنها محددة الأهداف وهى كالتالى:
1- تطوير أجهزة وبرامج ومنصات إلكترونية مصرية مؤمنة وذكية للإسراع في التحول الرقمي عمومًا والتعليم عن بعد خصوصًا.
2- تطوير شبكة وطنية في الحاسوبات فائقة السرعة والشبكات الحسابية ومعالجة البيانات الكبيرة.
3- دعم البدء فى دراسة الجينــــــوم المرجعـــــــي للمصــــــريين.
5- دعم جهود وزارة الزراعة فى المشروع القومي لإنتاج تقاوي الخضر في مصر.
6- إنشاء العيادة الزراعية الإلكترونية.
7- دعم تحالف وطني للبحوث والتطوير وتوطين صناعة الأجهزة الطبية والمعملية.
8- مشروع إنشاء وحدة تجريبية لإنتاج الوقود الشمسي السائل فى مصر .
وأكد رئيس الأكاديمية أن الموعد النهائي لتلقي المقترحات سيكون 20 أغسطس 2020، كما ستقوم الأكاديمية بعمل جلسات تعريفية تفاعلية للنداء وبثه على الموقع الإلكتروني للأكاديمية لتلقي الاستفسارات وطرح التساؤلات، موضحًا أنه للحصول على مزيد من
المعلومات والتقدم يمكن الدخول على الموقع الإلكتروني للأكاديمية www.asrt.sci.eg
Image may contain: text
 
Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn